Menu

إيران ترفض تشكيك الثلاثي الأوروبي في نواياها إزاء المحادثات النووية


سكوب أنفو- وكالات

 قالت فرنسا وبريطانيا وألمانيا ،اليوم السبت ، إن لديها "شكوكا جدية" في نوايا إيران إزاء إحياء الاتفاق النووي، في تصريحات رفضتها طهران ووصفتها موسكو بأنها "جاءت في وقت غير مناسب تماما".

وكانت إيران أرسلت في وقت سابق من الشهر ردها الأخير على النص المقترح من الاتحاد الأوروبي لإحياء الاتفاق الذي قيدت طهران بموجبه برنامجها النووي مقابل تخفيف العقوبات الاقتصادية التي تفرضها الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة.

وقال دبلوماسيون إن رد إيران على منسق الاتحاد الأوروبي كان خطوة إلى الوراء مع سعيها إلى ربط إحياء الاتفاق بإغلاق تحقيقات الوكالة الدولية للطاقة الذرية في آثار اليورانيوم التي عثر عليها في ثلاثة مواقع.

ويجتمع مجلس المحافظين بالوكالة الدولية للطاقة الذرية بعد غدالاثنين، وبعد ثلاثة أشهر من تبنيه قرارا يحث إيران على تقديم إجابات شافية للوكالة.

وقبيل الاجتماع عبرت الدول الثلاث التي تعرف باسم الثلاثي الأوروبي عن خيبة أملها قائلة "هذا المطلب الأخير يثير شكوكا جدية بشأن نوايا إيران والتزامها بنتيجة ناجحة بشأن خطة العمل الشاملة المشتركة"، في إشارة إلى الاسم الكامل للاتفاق النووي.

وأضافت "موقف إيران يتعارض مع تعهداتها الملزمة قانونا ويهدد احتمالات إحياء خطة العمل الشاملة المشتركة".

إلى ذلك ، قال  المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية ناصر كنعاني إن البيان "غير بناء"، مضيفا "ننصح الدول الأوروبية الثلاث بلعب دور أكثر فاعلية فيما يتعلق بتقديم حلول لإنهاء الخلافات القليلة المتبقية"، حسبما ذكرت وسائل الإعلام الإيرانية الرسمية.

{if $pageType eq 1}{literal}