Menu

حمة الهمامي: ' الانتخابات المقبلة ستكون مهزلة وبعض الأحزاب انتهازية بتقربها من سعيّد'


 

سكوب أنفو- تونس

أفاد الأمين العام لحزب العمال، حمّة الهمامي، بأن الرئيس سعيّد يحاول الحفاظ على السلطة بكل الطرق غير المشروعة، بعد أن تولى إعداد مشروع دستور بمفرده لأول مرة في التاريخ، مشيرا إلى أنه يحاول الآن وضع قانون انتخابي على شاكلة الدستور أيضا ودون تقديم أي إيضاحات أو إعلانات رسمية في الغرض، وفق قوله.

وقال الهمامي ، بأن سعيّد أظهر بالملموس أنه يحمل عقلية ونظرة الرئيس المستبدّ، متابعا " أتحدى أيا كان أن يذكر دستورا اعتمد في أي دولة ما في العالم دون الحصول على 50 بالمائة من أصوات الشعب".

ولفت  الهمامي إلى أن الرئيس سعيّد سيواصل مساره الإنقلابي عبر قانون انتخابي يعتمد على نظام الاقتراع على الأفراد في دوائر ضيقة ودون برنامج وطني، قائلا " الانتخابات المقبلة ستكون مهزلة وبعض الأحزاب هي مجرد أحزاب انتهازية تبحث عن الاستفادة وخدمة مصالحها الضيقة بتقربها من الرئيس. ".

وتابع بالقول " قيس سعيد يعتبر نفسه الربّ المنقذ لهذا الوطن ولا يقبل فكرة المساندين له بشروط ومن يوجهون إليه بعض الانتقادات حول مسار 25 جويلية".

وذكر الهمامي، في حواره مع "اكسبراس اف ام"، مساء الجمعة،  بأن الرئيس قيس سعيّد أخرج البلاد من نطاق الجمهورية، موضحا  أن حزب العمال يرفض التواطئ مع هذا المسار الذي يعتبره انقلابي ولا يمكن أن يكون جزء من الحل عبر المشاركة في هذه الانتخابات.

كما شدد المتحدّث على أن المعارضة ستعمل على إسقاط هذه النظام من خلال التعبئة الشعبية، وأضاف أن الحلول موجودة لتجاوز أزمة نقص المواد الأساسية في تونس رغم الأزمة العالمية، ولكن حكومة سعيّد تواصل السياسة نفسها التي أوصلت بلادنا إلى هذه المرحلة.

{if $pageType eq 1}{literal}