Menu

جبهة الخلاص الوطني تطالب بكشف الحقيقة في ملابسات حادثة "الباساج" وتحمّل السلطة مسؤولية تصاعد العنف


سكوب أنفو- تونس

أفادت جبهة الخلاص الوطني ، بأنها تتابع بانشغال شديد لجوء السّلطة الحاكمة للعنف المؤدّي لسقوط ضحايا في ظروف غامضة.

وطالبت الجبهة، في بيان لها، مساء الخميس، "بكشف الحقيقة كاملةً حول ملابسات الواقعة، وتسليط العقاب المناسب على من تثبت مسؤوليّته".

وحمّلت الجبهة السلطة "المسؤوليّة عن تصاعد العنف ضدّ المواطنين وتكريسها سياسة الإفلات من العقاب، مقابل توظيف الأجهزة الأمنيّة لملاحقة معارضيها وتلفيق قضايا كيديّة ضدّهم".

كما حذّرت من مغبّة انتهاج منحى العنف من قبل سلطة الأمر الواقع في مواجهة الحراك الشّعبيّ المتصاعد احتجاجًا على غلاء المعيشة وتردّي الأوضاع الماديّة لقطاعات واسعة من الشّعب التّونسي".

جدير بالذكر أن النيابة العمومية أمرت ، اليوم بفتح تحقيق في ملابسات مصرع شاب بطلق ناري من دورية تابعة للحرس الديواني بجهة "الباساج " وسط العاصمة.

و تداول رواد على مواقع التواصل، مساء الاربعاء،  مقطعا مصورا يظهر شابا ملقى في الشارع بعد مطاردة عناصر الحرس الديواني له  رافقتها أصوات إطلاق نار وحالة احتقان للمارّة.

 

{if $pageType eq 1}{literal}