Menu

الجلاصي: ملف غسان بن خليفة خال من أي شبهة إرهابية و أجهزة الدولة تصفي حساباتها مع كل من يقول كلمته


سكوب أنفو-تونس 
كشف محمد ياسين الجلاصي نقيب الصحفيين التونسيين،  موقفهم من حجب المعلومات والمنع والتضييق على العمل الصحفي في الفترة الأخيرة والحلول المقترحة لتجاوزها.
وأكد الجلاصي، في تصريح لإذاعة موزاييك، اليوم الخميس، ضرورة نظر السلطة القائمة في مسألة التعتيم على المعلومة والاعتداءات المتواترة على الصحفيين التي تزايدت منذ 25 جويلية 2021، وفي المحاكمات والتتبعات الجزائية للصحفيين دون ذكر تهم في ملفاتهم، ''في حال كانت السلطة تريد إصلاح الإعلام فعلا''. 
وعرّج الجلاصي في هذا السياق على ملف الصحفي غسان بن خليفة الموقوف لخمسة أيام على ذمة التحقيق، وإحالته على قطب مكافحة الإرهاب، وقال ''ملف الزميل غسان بن خليفة ما فيه حتى تهمة و ما فيه شيء يوحي بوجود طابع ارهابي في قضيته''.
كما أضاف ''اطلعت على ملف الزميل من خلال محامييه، ولا وجود لأي دليل مادي أو شبهة إرهاب.. الملف خال حتى من تهم الدعاية والتمجيد.. ولا شيء يبرر إيقافه بذلك الشكل والاحتفاظ به لأيام''.
كما انتقد نقيب الصحفيين طريقة مداهمة منزل غسان بن خليفة ومنزل عائلته وحجز حواسيب، ونقله من مكان إلى آخر دون مد عائلته أو محامييه بأية معلومة. وقال أيضا، ''الأمر لا يتعلق بغسان فحسب.. مواطنون كثر يتعرضون لانتهاكات ويُحرمون من حقوقهم القانونية.. هذه دوامة.. وهذه قضية التونسيين المهددة حرمتهم الجسدية.. أجهزة الدولة تصفي حساباتها مع كل من يقول كلمته''.
و تابع نقيب الصحفيين بالقول ''اليوم فما مشاكل كبيرة تصير.. الدولة ما اطمنش المواطنين وما تخاطبهمش.. هذا ما لازموش يتواصل، هذي مسألة وجود وحياة أو موت''.
{if $pageType eq 1}{literal}