Menu

حزب العمال يُحمّل سعيّد والحكومة مسؤولية "الجرائم" المُرتكبة في حق الشباب في "الباساج" وبعض الأحياء الشعبية


سكوب أنفو- تونس

حمّل حزب العمّال، رئيس الجمهورية قيس سعيّد، والحكومة مسؤولية الجرائم المُرتكبة في حق الشباب والتى أدت لوفاة عدد منهم في كلّ من تينجة و دوار هيشر و حي التضامن و الإنطلاقة و آخرها خادثة الباساج أمس.

وأكّد الحزب، في بيان له اليوم الخميس، أنّ هذه الجرائم في حق الشباب لن تسقط بالتقادم و لا تحت تحت أي عنوان كان.

واعتبر الحزب أنّ الخيارات الاقتصادية الموروثة عن كل منظومات الحكم السابقة والتي دمرت الاقتصاد التونسي وحولت حياة الشعب التونسي الى جحيم وتدفع بالشباب الى الاعمال الهشة و"الحرقة" والمخدرات ستزداد خطورة مع اقدام حكومة "الشعب يريد" على عقد صفقة التفريط في تونس وفي مصالح الشعب التونسي في إطار "الإصلاحات" واملاءات صندوق النقد الدولي.

كما دعا الحزب في بيانهكل الشباب وجميع جماهير الشعب للنهوض دفاعا عن مصالحهم والضغط من أجل التعجيل بتخليص البلاد من منظومة التفقير والتجويع والقتل العمد برئاسة الحاكم بأمره قيس سعيد وارساء منظومة السيادة الوطنية والعدالة الاجتماعية والحريات العامة والفردية.

كما طالب حزب العمال رئيس الجمهورية بالتنحي عن منصبه. 

{if $pageType eq 1}{literal}