Menu

تقرير للبنك الدولي: "الاقتصاد التونسي يسير على مسار نمو أقل قليلا ممّا كان متوقعا سابقا"


سكوب أنفو- وكالات

تطرّق تقرير البنك الدولي تحت عنوان "إدارة الازمة في وضع اقتصادي مضطرب"، للظرف الاقتصادي الذي تمّر به تونس.

وجاء في التقرير أنّ الاقتصاد التونسي يسير على مسار نمو أقل قليلا ممّا كان متوقعا سابقا، لا سيما مع توقع تسجيل معدل نمو يبلغ 2،7 بالمائة سنة 2022،

ووفق التقري الذي نقلته وكالة تونس افريقيا للأنباء، فإنّه يمكن تحقيق هذه النسبة إذا ما تواصل نسق النمو، أي 8ر0 نقطة نمو للثلاثية كما كان الحال، في المعدل بين الثلاثي الثاني لسنة 2021 والثلاثي الثاني لسنة 2022.

و تابع التقرير، أنّه إذا ما تواصل نسق الإنتعاشة قبل الحرب الأوكرانية-الروسية (27ر1 نقطة نمو بين الثلاثي الثاني 2021 والثلاثي الاول 2022)، فان نسب نمو الاقتصاد التونسي يمكن أن تصل الى 1ر3 بالمائة.

وتابع التقرير أنّ هذا السيناريو المتفائل، يبقى مع ذلك أقل احتمالا من الأول باعتبار أنّه من المرجح أن يتلاشى تأثير الانتعاش للنصف الثاني من عام 2021 بسبب تأثيرات الحرب.

ووفقا للبنك الدولي، إذا تم تأكد انخفاض الطلب الأوروبي وتجلت انعكاسات القيود على الميزانية على المدى القصير (انخفاض الاستهلاك والاستثمار العمومي)، فإن المنحى الإيجابي قد ينعكس وقد يؤدي السيناريو المتشائم إلى تسجيل نمو سنة 2022 بنسبة 4ر2 بالمائة. 

{if $pageType eq 1}{literal}