Menu

عماد بن حليمة: "سجن قيادات أمنية في علاقة بقضية انستالنغو تصفية لحسابات سياسية"


سكوب أنفو- تونس

أكّد عضو هيئة الدفاع في قضية انستالنغو، عماد بن حليمة، أنّ مجموعة القيادات الأمنية المودعين السجن حاليّا في علاقة بقضية انستالنغو، تصفية لحسابات سياسيّة لا غير.

و خلال ندوة صحفية، نظمتها هيئة الدفاع، اليوم الثلاثاء 6 أوت 2022، قال بن حليمة إنّ أحد القيادات الأمنية المودع السجن كان مُكلفا بمهمة بديوان رئيس الحكومة الأسبق هشام المشيشي.

و أضاف بن حليمة، أنّ كلاّ من المكلف بالاعلام الأسبق محمد علي العروي، والقيادي الأمني لزهر اللونغو المودعان السجن حاليّا كانا وراء إقالة وزير الداخلية توفيق شرف الدين، عندما تولى نفس المنصب في حكومة هشام المشيشي الأولى، و لهذا السبب أودعا السجن، وفق تعبيره.

و تابع بن حليمة: "يُقال أنّ لزهر لونغو هو أحد اهم أسباب إقالة شرف الدين في ذلك الوقت، و ذلك تزامنا مع اصدار شرف الدين برقية في حقه تقضي لانهاء مهامه بوصفه رئيس المكتب الأمني بباريس، وفق تصريحه. 

{if $pageType eq 1}{literal}