Menu

المتحدث باسم جيش الاحتلال: "من المُحتمل أن يكون مُقاتل في الجيش قد أطلق النار على أبو عاقلة"


سكوب أنفو- وكالات

أعلن المتحدث الرسمي باسم جيش الاحتلال أفيخاي أدرعي، عن "وجود احتمال كبير أن يكون مقاتل في الجيش الإسرائيلي، هو من أطلق النار على الصحفية شيرين أبو عاقلة".

وقال أدرعي، اليوم الاثنين 5 سبتمبر 2022، إنّ "المحكمة العسكرية رفضت فتح دعوى لعدم وجود أدلة جنائية كافية"، كاشفا أنّ "7 رصاصات أطلقت من اسلحة الجيش ا بعد سقوط شيرين على الأرض".

وأضاف أنّ "هناك احتمالا كبيرا أن تكون قوات الاحتلال المتواجدة في المنطقة قد أطلقت الرصاصة القاتلة ولكن ان حدث ذلك فهو بالخطأ"، مبينا أنّ "الجنود لم يشخصوا شيرين كصحفية".

وأضاف المتحدث الرسمي باسم جيش المحتل، أّ "المنطقة التي كانت تتواجد بها الصحفية شيرين لم تكن مكشوفة تماما أمام القوات المتواجدة في المركبات العسكرية التي أغلقت الشارع من المنتصف"، مشيرا إلى "أنهم تسلموا لرصاصة وبتحقيق مشترك مع الجانب الأمريكي الذي أحضرها من رام الله ولم يستطعوا مطابقتها أو التعرف على مصدرها لأنها كانت متضررة".

يُذكر أن الصحافية الفلسطينية شيرين أبوعاقلة، قد أغتيلت في ماي الماضي الجاري، بمنطقة جنين، أثناء قيامها بواجبها المهني، وتحمل السلطات الفلسطينية وقناة الجزيرة المسؤولية للجيش الإسرائيلي، فيما ندّدت وزارة الخارجية القطرية بالإرهاب االصهوني الذي ترعاه الدولة، مطالبة بوقف الدعم غير المشروط لها.

كما أفادت  النيابة العامة الفلسطينية أن تحقيقها الأولي يؤكد أن قوات الاحتلال، كانت مصدر إطلاق النار الوحيد لحظة إصابة الصحافية شيرين أبوعاقلة، إلا أنّ جيش الاحتلال نفى وجود أي شبهة فورية بارتكاب نشاط جنائي/قتل الصحافية شيرين أبوعاقلة” من قبل جنوده وفق التحقيق الأولي. 

{if $pageType eq 1}{literal}