Menu

مسؤول بالبنك الدولي: ترفيع ضرائب التبغ والكحول والمشروبات المحلاة بالسكر سيمكن من تعبئة إيرادات إضافية للدول النامية


سكوب أنفو-وكالات

 

أكد المدير العام لقطاع الممارسات العالمية للاقتصاد الكلي بالبنك الدولي مارسيلو استيفاو، أن الرفع الفعال للضرائب على التبغ والكحول والمشروبات المحلاة بالسكر، يمكن أن يؤدي لتعبئة إيرادات إضافية كبيرة للدول النامية.

وقال استيفاو في مقال نشر، مؤخرا، على الموقع الالكتروني لمدونة البنك الدولي، نقلته وات اليوم السبت، إنّ الصدمات الناشئة عن الحرب في أوكرانيا اثرت على العديد من البلدان التي لا تزال تعاني من جائحة كورونا.

وأشار المسؤول بالنك الدولي، إلى أنّ تصاعد التحديات التي تواجه العديد من البلدان النامية على مستوى المالية العامة، ناجمة عن زيادة أسعار المواد الغذائية والأسمدة والطاقة وارتفاع أسعار الفائدة، وتباطؤ النمو.

واعتبر استيفاو، أنّ "فرض ضرائب على السلع المضرة بالنمو والصحة العامة على الأجل الطويل هو أحد الحلول الفعالة خاصة ضرائب الصحة العامة هي ضرائب الإنتاج المطبقة على منتجات مثل التبغ والكحول والمشروبات المحلاة بالسكر التي تتسبب في مشاكل صحية".

وتشكل هذه الضرائب إحدى أكثر الطرق فعالية من حيث التكلفة للحد من استهلاك المنتجات غير الصحية وإنقاذ الأرواح مع زيادة الإيرادات الحكومية التي تشتد الحاجة إليها وفق الخبير.

ويؤدي استهلاك التبغ والكحول والمشروبات المحلاة بالسكر إلى أكثر من 11 مليون وفاة مبكرة سنويا منها 20 بالمائة في البلدان منخفضة ومتوسطة الدخل وتؤدي المستويات المرتفعة والمتزايدة لاستهلاك هذه المنتجات الى آثار وخيمة على رأس المال البشري والإنتاجية.

 

 

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}