Menu

إيران تسعى للحصول على ضمانات أمريكية أقوى لإحياء الاتفاق النووي


سكوب أنفو- وكالات

 قال وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان في موسكو ، الأربعاء،  إن بلاده بحاجة إلى ضمانات أقوى من واشنطن لإحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015، مضيفا أن الوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة يجب أن تتخلى عن "تحقيقاتها ذات الدوافع السياسية" بشأن أنشطة طهران النووية.

وبعد محادثات غير مباشرة بين طهران وواشنطن استمرت 16 شهرا، قال جوزيب بوريل مسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي في الثامن من أوت الحالي،  إن الاتحاد قدم عرضا نهائيا للتغلب على مأزق إحياء الاتفاق.

وقال أمير عبد اللهيان إن طهران تراجع بعناية رد واشنطن على النص النهائي الذي نقله التكتل الأسبوع الماضي.

 

وذكر عبد اللهيان  للصحفيين "ايران تراجع بعناية النص الذي صاغه الاتحاد الاوروبي .. نحتاج الى ضمانات أقوى من الطرف الآخر للتوصل لاتفاق دائم .. يجب على الوكالة إغلاق تحقيقاتها ذات الدوافع السياسية".

وفي عام 2018، انسحب الرئيس الأمريكي في ذلك الوقت دونالد ترامب من الاتفاق وأعاد فرض عقوبات أمريكية قاسية على طهران.

{if $pageType eq 1}{literal}