Menu

مُستشار أمريكي لدى الأمم المتحدة : واشنطن تشعر بقلق عميق من استمرار العداء بين القادة المتنافسين في ليبيا


سكوب أنفو- وكالات

عبّرت الولايات المتحدة الأميركية عن شعورها بالقلق الشديد من استمرار العداء بين القادة المتنافسين في ليبيا، مع استمرار مناورات الميليشيات لتحقيق مكاسب سياسية وعسكرية، واستمرار تدفق الأسلحة والمعدات العسكرية الأخرى إلى البلاد في انتهاك لحظر الأسلحة.

وفي كلمة أمام مجلس الأمن، أمس الثلاثاء، قال المستشار الأول للشؤون السياسية الخاصة في بعثة الولايات المتحدة لدى الأمم المتحدة السفير "جيفري ديلورينتيس" ، إنّ بلاده تؤكّد أنّ الأشخاص الذين يعرقلون العملية السياسية أو يقوِّضونها، وأولئك الذين يقدمون الدعم للجماعات المسلحة أو الشبكات الإجرامية، من خلال الاستغلال غير المشروع للنفط الخام أو أي موارد طبيعية أخرى في ليبيا، قد يخضعون لعقوبات الأمم المتحدة.

و أضاف الدبلوماسي الأميركي، أنّ أعمال العنف التي اندلعت في طرابلس يومي السبت والأحد جاءت نتيجة فشل القادة السياسيين الليبيين الذريع في وضع الصالح العام فوق مصالحهم السياسية والعمل من أجل تحقيق السلام والاستقرار على المدى الطويل للشعب الليبي.

وأشار "جيفري ديلورينتيس"  إلى استمرار الخطاب التحريضي وحوادث العنف المتفرقة بين الميليشيات والمقاتلين الأجانب والقوات الأجنبية، ما خلق حالة متوترة وغير مستدامة.

كما شدّد المتحدث على أنّ الولايات المتحدة تشعر "بقلق عميق من استمرار العداء بين القادة المتنافسين، واستمرار مناورات الميليشيات لتحقيق مكاسب سياسية وعسكرية، واستمرار تدفق الأسلحة والمعدات العسكرية الأخرى إلى البلاد" 

{if $pageType eq 1}{literal}