Menu

طهران : مطالب الوكالة الذرية "مفرطة"


سكوب أنفو- وكالات

 نقلت وكالة تسنيم الإيرانية عن المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية ، هروز كمالوندي، الثلاثاء، قوله"  إن طهران لن تقبل المطالب "المفرطة" للوكالة الدولية للطاقة الذرية التابعة للأمم المتحدة.

وبعد محادثات غير مباشرة استمرت شهورا، تكافح طهران وواشنطن لإحياء الاتفاق النووي المبرم عام 2015.

ونقطة الخلاف الرئيسية هي إصرار طهران على إغلاق وكالة الطاقة الذرية تحقيقاتها فيما يتعلق بآثار يورانيوم عُثر عليها في ثلاثة مواقع غير معلنة قبل إحياء الاتفاق النووي.

وأوضح  بهروز كمالوندي بالقول "نعتبر مطالب الوكالة الدولية مفرطة لأن تنفيذها مستحيل بسبب العقوبات... إذا رفعوا العقوبات، فإن إيران سترد بالمثل".

كما وأشار المسؤول الإيراني،  إلى إطفاء منظمة الطاقة الذرية الإيرانية، قبل شهرين، 27 كاميرا مراقبة للوكالة الدولية للطاقة الذرية، كانت موضوعة في المنشآت النووية الإيرانية بموجب الاتفاق النووي المبرم عام 2015، قائلاً إن إعادة تشغيلها رهن بعودة الأطراف الأخرى إلى تعهداتها بالاتفاق النووي.

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}