Menu

الصباغ يتهم الولايات المتحدة وحلفاءها بتسييس العمل الإنساني في سوريا


سكوب أنفو- وكالات

طالب مندوب سوريا الدائم في الأمم المتحدة بسام الصباغ الغرب بالكف عمّا وصفه بتسييس العمل الإنساني والتنموي في سوريا، واعتبر ذلك انتهاكا لمبادئ حقوق الإنسان.

وخلال جلسة لمجلس الأمن أمس الاثنين، الولايات المتحدة وحلفاءها الغربيين بتسييس العمل الإنساني من خلال عرقلة تنفيذ مشاريع التعافي المبكر التي نص عليها قرار مجلس الأمن 2642 بالإضافة إلى عرقلة أعمال المنظمات الإنسانية في سوريا مما يعيق عملية التطوير التي بدأت الحكومة السورية بتنفيذها على صعيد المصالحة الوطنية وتوفير ظروف الحياة الكريمة للمواطنين السوريين.

وأضاف الصباغ، أنّ هذه الإجراءات القسرية أدت إلى تدهور الحالة الإنسانية في سوريا ونقص حاد في المواد الغذائية والأدوية والوقود والكثير من المواد الأساسية.

وأشار المندوب السوري إلى أنّ المنظمات الإرهابية المنتشرة في سوريا وبدعم من الدول التي تقف وراءها تلعب دورا كبيرا في إعاقة إيصال المساعدات إلى مستحقيها في الوقت الذي تسهل فيه هذه الدول تدفق الإمدادات المالية والعسكرية للتنظيمات الإرهابية.

وقال إن العقوبات القسرية التي يفرضها الغرب على سوريا تعيق عملية إزالة الألغام والذخائر المتفجرة التي خلفتها التنظيمات الإرهابية مما يشكل تهديدا كبيرا لحياة المواطنين السوريين وخصوصا الأطفال ويعيق عودتهم إلى بيوتهم ومدارسهم وأراضيهم الزراعية. 

{if $pageType eq 1}{literal}