Menu

حفتر: "الجيش الليبي لن يقف متفرجا على جر العابثين البلاد إلى الهاوية"


سكوب أنفو- وكالات

أكّد القائد العام للجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، أنّ القوات المسلحة لن تقف متفرجة على جر ما وصفهم بالعابثين للبلاد إلى الهاوية، مشدّدا على أنّه "لن ينقذ ليبيا ويفك أسرها ويبني خارطة طريقها إلا الشعب نفسه بحماية جيشه".

وفي كلمة ألقاها أثناء زيارته لواحة الكفرة جنوب ليبيا بدعوة من سكانها، قال حفتر إنّه يجب على الشعب أن يقود المشهد بنفسه ليسترد حقوقه ويبني دولته، لافتا إلى أنه لا يجب الليبيين أن ينتظروا من طبقة سياسية أو جهة أجنبية أن ترفع عنهم المعاناة، وفقا لما تناقلته وسائل إعلام ليبية.

و توجّه قائد الجيش الليبي بدعوة للقوى الوطنية الحية من أجل إعادة تنظيم نفسها وتجمع شتاتها لقلب الموازين لصالح الشعب، حيث قال "علينا شعبا وجيشا أن نتدارك الموقف قبل فوات الأوان كما تداركنا معا خطر الإرهاب".

كما انتقد حفتر الحكومات المتعاقبة، وقال بأنها لم تُعطي "الكفرة"، قدرها الذي تستحق من الاهتمام، مضيفا أنّه من حق الكفرة وكل المدن الليبية أن تحظى بالرعاية الصحية اللائقة وأفضل مستويات التعليم والتأهيل والخدمات العامة، مبيّنا أن من حق الليبيين أن يتساءلوا أين تذهب أموال بلادهم.

و جاءت كلمة المشير حفتر، بعد أن شهدت العاصمة الليبية طرابلس اشتباكات عنيفة بين قوات تابعة للحكومة المكلفة من البرلمان برئاسة فتحي باشاغا، وقوات حكومة الوحدة الوطنية برئاسة عبد الحميد الدبيبة، يومي الجمعة و السبت الماضيين، و التي أسفرت مقتل 32 شخصا وإصابة 159 آخرين. 

{if $pageType eq 1}{literal}