Menu

رئيسي: إيران ترى إحياء الاتفاق النووي "بلا جدوى" دون إنهاء قضية المواقع غير المعلنة


 

سكوب أنفو- وكالات

 شدد الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي ، على أن إحياء الاتفاق مع القوى الكبرى بشأن برنامج بلاده النووي يبقى "بلا جدوى" ما لم تغلق الوكالة الدولية للطاقة الذرية قضية المواقع غير المعلن عنها.

وتأتي تصريحات رئيسي بينما تدرس طهران الردّ الأميركي على مقترحات تقدمّت بها ايران ،  تعقيبا على مسودة "نهائية" عرضها الاتحاد الأوروبي بهدف انجاز مباحثات غير مباشرة بين الطرفين بدأت العام الماضي، هدفها إحياء اتفاق 2015 الذي انسحبت منه واشنطن في 2018.

وقال الرئيس الإيراني ، في تصريحات صحفية، اليوم الاثنين، "في قضية المفاوضات، مسألة الضمانات (في إشارة لقضية المواقع غير المعلنة) هي إحدى المسائل الجوهرية،  كل قضايا الضمانات يجب أن يتم حلّها".

وأضاف "من دون حلّ قضايا الضمانات، الحديث عن الاتفاق هو بلا جدوى".

وأثارت الخطوة انتقادات لاذعة من طهران التي تعتبرها إجراء "سياسيا"، وقامت ردا على ذلك بوقف العمل بعدد من كاميرات المراقبة العائدة للوكالة الدولية في بعض منشآتها.

يذكر أن الطرفان  الايراني والأمريكي ، أجريا بتنسيق من الاتحاد الأوروبي مباحثات غير مباشرة ليومين في الدوحة أواخر شهر جوان الفارط ، لم تفضِ الى تحقيق تقدم يذكر. ليتمّ استئناف المباحثات في فيينا بتاريخ 14 أوت الحالي، بمشاركة من الولايات المتحدة بشكل غير مباشر.

وبعد أربعة أيام من التفاوض، أكد الاتحاد الأوروبي أنه طرح على الطرفين الأساسيين صيغة تسوية "نهائية".

وقدمت طهران بداية مقترحاتها على هذا النص، وردّت عليها الولايات المتحدة الأسبوع الماضي. وأكدت طهران أنها تقوم بدراسة هذا الردّ قبل إبداء رأيها الى الاتحاد الأوروبي.

{if $pageType eq 1}{literal}