Menu

الأزمة الدبلوماسية التونسية-المغربية/ ونيّس: المغرب كانت تنتظر من تونس تصرفات أخوية


 

سكوب أنفو- تونس

علّق  وزير الخارجية السابق و السفير الأسبق أحمد ونيس ، على ردّة فعل المغرب وبياناتها بعد استقبال الرئيس سعيّد لزعيم جبهة البوليساريو ودعوته لحضور قمّة "تيكاد8، قبل يومين بتونس ، قائلا  بأنّ المملكة المغربية كانت تنتظر من تونس تصرفات أخوية نظرا لعمق العلاقات بين البلدين

وأضاف ونيس، لدى مداخلة له مع برنامج "هنا تونس"، على الديوان اف ام، الاثنين،  أن  تونس لجأت إلى ما وصفها ـ "ضبابية وحياد" لا يستجيبان للنداء المسبق الذي وجهه ملك المغرب لدول العالم وخاصة للدول المغاربية بتوضيح موقفها من القضية الصحراوية مؤكدا أن المغرب في حالة دفاع عن النفس، وفق قوله.

وأشار ونيس ، إلى أن المغرب لم يسلم في حقه في الدفاع عن وحدة ترابه عكس ما فعلته تونس وفوتت حقها في الصحراء التونسية في عهد بورقيبة  داعيا إلى إدراك القضية والتعامل معها على أساس صحيح  خاصة وأن المغرب برهن  في أكثر من مناسبة على علاقات الأخوة التي تربطه بتونس.

وأوضح المتحدّث ، أن أسلوب العلاج متوفر تجاه المغرب  من خلال القيام  بالواجب والتحرك الصحيح لدى الرباط ، وفق تصريحه.

ويرى أحمد ونيّس ، أن  هناك تراكما جعل المغرب يتخذ مثل هذه القرارات مع تونس ، لافتا إلى أن قراءة المملكة المغربية  للمسألة يٌبين أن تونس هي التي أصرت على استدعاء الوفد الصحرواي رغم الموقف الياباني والذي لا يعترف بمشاركته  ، فضلا عن أنه لم تكن هناك ضرورة لأن سعيد الوفد الصحراوي بصفة مركزة في قصر قرطاج ومطار تونس قرطاج الدولي.

وذكر بأن  تصرفات تونس بخصوص قضية الصحراء والقمة الافريقية لم ينسجم مع إرادة الدولة الرئيسة اليابان والتي أكدت بصفة رسمية وصريحة أن الكيان الصحراوي لم يكن من ضمن المدعوين في القمة، على حدّ قوله. 

{if $pageType eq 1}{literal}