Menu

نقابة الصحفيين ترفض انحراف الإعلام المغربي بالجدل الديبلوماسي إلى حملات غير أخلاقية تستهدف تونس


سكوب أنفو-تونس

عبّرت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيي، عن رفضها لكل أشكال الانحراف بالتعاطي الاعلامي المغربي و غيره للجدل السياسي و الديبلوماسي الرسمي بشأن استقبال تونس لرئيس جبهة البوليساريو في إطار ندوة طوكيو الدولية للتنمية في إفريقيا، إلى حملات غير أخلاقية تستهدف صورة تونس والاضرار بمصالحها .

وحذّرت النقابة، في بيان لها، اليوم الاثنين، من خطر استمرار انخراط بعض وسائل الاعلام المغربية والأجنبية في توظيف واضح وصريح لهذه القضية خدمة لأجندات سياسية.

ودعت نقابة الصحفيين، كافة القوى الوطنية والسياسية والمدنية إلى التصدي وبقوة لكل ما من شأنه أن يمس سيادة الدولة التونسية و حرمتها.

وشدّدت على أن نضالات القوى المدنية والسياسية ضد السلطة في تونس، من أجل قضايا الحريات وحقوق الإنسان والحكم الرشيد لا تمنعها من الاضطلاع بدورها الوطني في الدفاع عن مصالح البلاد.

كما نقابة الصحفيين التونسيين، وسائل الاعلام الوطنية إلى التعاطي المسؤول مع هذه الحملات، معتبرة أنه من واجب وسائل الإعلام نقل الحقائق وتفسيرها للمتلقي بكل موضوعية ودقة بالإضافة إلى الدفاع عن مصالح البلاد الحيوية وسيادتها. 

{if $pageType eq 1}{literal}