Menu

جمعية الأولياء والتلاميذ: الأخطاء الواردة في كتب التدريس ' ضربا صارخا و تشكيكا في مصداقية المنظومة التربوية '



سكوب أنفو- تونس

اعتبرت الجمعية التونسية للأولياء و التلاميذ ، أن تعدد الاخطاء المتسربة بمرجعيات التدريس (ككتاب الفرنسية للسنة الثالثة تعليم ابتدائي وكتاب التاريخ للسنة الثامنة اساسي) تمثل " ضربا صارخا وتشكيكا اضافيا في مصداقية المنظومة التربوية من كل النواحي"، وفق تعبيرها.

وأفادت الجمعية ، في بيان لها، مساء أمس  الأحد ، بأن هذه المنظومة تعيش اليوم ومنذ عديد السنوات وضعية حرجة جدا بسبب تراجع أدائها والذي وصل الى مستويات خطيرة وبسبب انعدام الارادة السياسية الفعلية للقيام باصلاح جذري للمدرسة التونسية وخاصة المدرسة العمومية.

وتساءلت  الجمعية ، في نصّ بيانها ، عن الجدية والكيفية التي يتم على اساسها اقرار كتب التدريس والتي من الضروري ان يتم اعدادها من طرف مختصين من ذوي الكفاءات العالية ولجان مصادقة على مختلف مراحل الانجاز على أن تتبع اجراءات صارمة ومحددة منذ صياغة المادة العلمية الى طباعة الكتاب في نسخته النهائية لتفادي كل الاخطاء المحتملة في كل محتويات الكتاب (معطيات، لغة، صياغة، رسوم، بيانات، صور، جمالية، ...).

 

{if $pageType eq 1}{literal}