Menu

ديبلوماسي أسبق: العلاقات التاريخية بين تونس و المغرب ستساعد على تجاوز هذه العقبة


سكوب أنفو-تونس
كشف وزير الخارجية السابق و السفير الأسبق أحمد ونيس، أن "سحب السفراء بين تونس و المغرب أمر صعب و ليس بالهيّن لأن العودة بالسفراء إلى أماكن اعتمادهم يتطلب جهودا مضنية"، وفق قوله. 
و أعرب ونيس، في تصريح لإذاعة الديوان، اليوم السبت، عن اعتقاده في أن الاشكال الحاصل بين البلدين على إثر مشاركة وفد الجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية في قمة "تيكاد8" بتونس، لن يمثل عثرة في العلاقات التونسية المغربية ضمن المغرب الكبير، مضيفا "أن العلاقات العميقة و العريقة بين البلدين و ارتباط الشعوب ببعضها كل هذا يساعد على ضم الجرح و تجاوز هذه العقبة"، على حد تعبيره. 
كما أشار ونيس إلى أنه سيتم على إثر انتهاء القمة و مغادرة الوفود المشاركة لتونس، التطرق لمسألة عودة السفراء، متابعا " المهم أن الوفد الصحراوي أتى بصفته عضوا في الاتحاد الإفريقي و سيغادر تونس بعد انتهاء القمة".
{if $pageType eq 1}{literal}