Menu

مأساة الطفل ريّان تتكرر في المغرب: وفاة طفل سقط في بئر بعمق 46 متر


سكوب أنفو- وكالات

أفادت وسائل إعلام محلية مغربية، أنّ طفل مغربيّا  لقي حتفه، أمس الخميس، عقب سقوطه في بئر بجوار منزل أهله بإقليم الفقيه بن صالح في المغرب.

وأعاد الطفل المغربي، الذي يبلغ من العمر حوالي عامين، إلى الذاكرة واقعة "الطفل ريان" التي شغلت الرأي العام المغربي والعربي والعالمي قبل أشهر.

ونقلت قناة "العربية، اليوم الجمعة، عن وسائل إعلام محلية أنّ الطفل البالغ من العمر عامين، كان يلعب أمام منزل أسرته، بمنطقة "أحد بو موسى التابعة لإقليم الفقيه بن صالح"، ولقي حتفه إثر سقوطه في بئر يبلغ عمقها حوالي 20 مترا.

وذكرت مصادر إعلام أخرى أن "عمق البئر يتجاوز 46 مترا"، كما أن ضيق وعمق البئر قد تسببا في استغراق عملية إنقاذ الطفل وقتا أطول، وهو ما صعَّب من مهمة الإنقاذ، حيث انتشلت الأجهزة المغربية المعنية جثة الطفل بعد حوالي ساعتين من سقوطه بالبئر.

و شهد شهر فيفري الماضي مأساة مشابهة في المغرب عندما عثرت فرق الإنقاذ على ريان البالغ من العمر خمس سنوات وقد حوصر على عمق 32 متراً تحت الأرض لمدة أربعة أيام في إقليم شفشاون. 

{if $pageType eq 1}{literal}