Menu

مبروك كورشيد: لا مشروعية لأي دستور لم يحض بـ50 زائد واحد من عدد الناخبين المسجلين


 

سكوب أنفو- تونس

قال رئيس حزب الراية الوطنية مبروك كرشيد، إنّه لا مشروعية لأي دستور لم يحض بـ50 زائد واحد من عدد الناخبين المسجلين

وأضاف كرشيد خلال حضوره ببرنامج "هنا تونس "، على الديوان اف ام، الجمعة، إن الجمهوريات الجديدة تنطلق من زخم والرئيس سعيّد غير دستور البلاد دون موافقة أغلبية الشعب التونسي ، مذكرا بأن الرئيس المخلوع الراحل بن علي عندما غير دستور 1989 انطلق من زخم بـ80 بالمائة من التونسيين .

وأوضح كرشيد أنّ من صوتوا بنعم يوم الاستفتاء( 25 جويلية 2022) ، صوتوا ليس موافقة على دستور الرئيس سعيّد  وبرنامج  البناء القاعدي وإنّما لقبر النظام السابق ودفن هذا الميت ، وفق تعبيره .

واعتبر المتحدّث ، أنّ مشكل  التونسيين  اليوم هو إضاعة فرصة أخرى بتفعيل دستور لا يقسّم السلط وإنما يضمن الحقوق والحريات ويضبط القوانين ، وليس بعدم محاسبة رئيس الجمهورية بأي شكل من الاشكال قائلا "إن هذا النظام هو النظام الملالي في ايران "، وفق قوله .

وأشارمبروك كرشيد ، إلى أن دستور سعيّد لا يليق بالشعب التونسي ، معيبا على رئيس الدولة عدم تفعيل حوار مع القوى المدنية ، والاساتذة الجامعيين واستشارتهم إلى جانب العمادات والمنظمات الوطنية، وفق قوله .

{if $pageType eq 1}{literal}