Menu

نقابة الصحفيين تندد بلجوء المؤسسات الرسمية إلى وضع عوائق أمام حق الصحفيين في العمل


سكوب أنفو- تونس

 ندّدت النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، بشدّة، بما وصفته بـ"سياسة الإقصاء والتمييز التي تنتهجها المؤسسات الرسمية في الدولة ووضعها عوائق غير مشروعة أمام حق الصحفي في العمل وفي الحصول على المعلومات".

ودعت نقابة الصحفيين في بيان لها، الجمعة، وزارة الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، إلى توضيح أسباب المنع الذي طال طواقم إعلامية خلال سعيها إلى تغطية لقاء بمقر الوزارة، حول حدث مهم تشهده تونس موفي هذا الأسبوع (مؤتمر تيكاد 8).

وطالبت النقابة، وزارة الخارجية، الى "تدارك ما حدث وتسهيل عمل الصحفيين خلال أشغال ندوة طوكيو الدولية للتنمية في إفريقيا، وذلك إثر منع ممثلي وسائل الإعلام التونسية والأجنبية، صباح الجمعة، من العمل وتمكين فقط مؤسستي التلفزة والإذاعة التونسيتين ووكالة تونس إفريقيا للأنباء والوفد الصحفي الياباني، من حضور لقاء بين وزير الخارجية التونسي ونظيره الياباني".

وذكرت أنها سجّلت "تواتر عمليات المنع والاقصاء والمضايقات، من قبل الجهات الرسمية وهيئات التنظيم للصحفيين"، إذ تؤكد المؤشرات "ارتفاع نسب حجب المعلومات والمنع والتضييق على العمل الصحفي وتواصل سياسة التمييز بين وسائل الإعلام".

ولاحظت أن أزمة الحصول على المعلومات في تونس، "أصبحت أكثر تعقيدا خلال الأشهر الثلاثة الأخيرة، بالاضافة إلى تواصل حالات حجب المعلومات، نتيجة المنشور عدد 19 الصادر عن رئاسة الحكومة في 10 ديسمبر 2021".

وحمّلت نقابة الصحفيين، رئاستي الجمهورية والحكومة، "مسؤولية ما آلت إليه الأوضاع، من تضييق على حرية الإعلام ومن غياب لأي ضمانات فعلية لحرية العمل الصحفي وضمان الحق الأساسي في الحصول على المعلومات للصحفيين والمواطنين".

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}