Menu

الصحبي بن فرج: النهضة تسعى لحكم تونس لسنوات من خلال إحياء التوافق"


سكوب أنفو- تونس

أعلن الصحبي بن فرج القيادي في حركة مشروع تونس ان حركة النهضة "كعادتها" اغتنمت فرصة عرض وزير الداخلية الجديد هشام الفراتي يوم امس على البرلمان لمنحه الثقة ،واستثمرت الصراع الذي حدث بين كافة مكونات البرلمان التي لم تتفق اول الجلسة على منح الفراتي ثقتها ، لتعزز مكاسبها وتقوي صورتها كطرف بارز في المشهد السياسي الحالي، حسب قوله.

وأكد بن فرج في تدوينة على صفحته الخاصة على شبكات التواصل الاجتماعي ، أن التوافق بين النداء والنهضة سيعود من جديد بالرغم من أنه توافق "مغشوش" من أجل تشكيل الحكومة الجديدة.

وكشف الصحبي بن فرج ان  ثمن التوافق الجديد مع النهضة، الحزب المنتصر في آخر انتخابات، وصاحب الكتلة الاولى، "سيكون ثمنا أكبر وأعلى وأفدح على مستوى النفوذ وعدد الوزاراتٍ وقيمة التعيينات والمكاسب السياسية، مع خطوة عملاقة نحو الفوز بانتخابات 2019 وحكم تونس لسنوات"، حسب تعبيره

{if $pageType eq 1}{literal}