Menu

أشرف فياض حر بعد سجنه و جلده من طرف السعودية منذ 2014


سكوب أنفو-وكالات

أفادت منظمات حقوقية، بأن السلطات السعودية أطلقت سراح الشاعر الفلسطيني أشرف فياض، الذي سجن 8 سنوات، لإدانته "بالردة".
وعلى حسابها في "تويتر"، قالت منظمة القسط لحقوق الإنسان، ومقرها لندن: "أطلق سراح الشاعر والفنان الفلسطيني أشرف فياض الذي انتهت محكوميته منذ أكتوبر 2021".
وأضافت "اعتقل فياض في السعودية في يناير 2014 على خلفية قصائد فسرت على أنها تدعو لنشر الإلحاد، وحكم عليه بالإعدام بداية، قبل تخفيف حكمه في 2016 إلى 8 سنوات". كما أوضحت المنظمة الأوروبية السعودية لحقوق الإنسان على حسابها في "تويتر" قائلة: "الحكومة السعودية تطلق سراح الشاعر الفلسطيني أشرف فياض بعد سجنه لمدة 10 أشهر إضافية فوق مدة حكمه النهائي لـ8 سنوات".
ونشرت معلومات عن فياض، مشيرة إلى أنه "كان قد اعتقل في جانفي العام 2014، وتعرض لسلسة من الانتهاكات أعقبها حكما بالإعدام، بسبب قصائد شعرية من تأليفه، ما يعد إنتهاكا لحقه في التعبير عن رأيه، ما دفع خبراء الأمم المتحدة لإصدار بيان في 3 ديسمبر 2015 لمطالبة الحكومة السعودية بإيقاف حكم إعدام فياض، فيما قضت محكمة سعودية بإعدامه في 2015، وخفف الحكم إلى السجن ثماني سنوات والجلد 800 جلدة بعد الاستئناف"، على حد قول المنظمة.
وتمت الإشارة إلى أن فياض "اعتقل في السعودية في جانفي 2014 ووجهت له اتهامات بالكفر على خلفية مجموعته الشعرية "التعليمات بالداخل" التي فسرت على أنها تدعو لنشر الإلحاد".
كما أنه سبق اعتقال فياض عام 2013، بناء على شكوى تقدم بها مواطن لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، جاء فيها أن فياض يحمل أفكارا مضللة، وقد أخلي سبيله بعد يوم واحد لعدم توفر الأدلة.
{if $pageType eq 1}{literal}