Menu

أوغلو: إعادة تفعيل العلاقات مع تل أبيب لا تعني تنازلات بشأن القضية الفلسطينية


سكوب أنفو-وكالات

أكّد وزير الخارجية التركي، مولود تشاووش أوغلو، أنّ إعادة تفعيل العلاقات الدبلوماسية الكاملة مع دولة الاحتلال لا تعني أن تركيا ستغيّر سياستها في الشرق الأوسط وستقدِّم تنازلات بشأن القضية الفلسطينية، وذلك في وقت تستعد أنقرة لاستقبال رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الثلاثاء.

وقال مولود تشاوش أوغلو في مقابلة مع قناة "هابر غلوبال" التركية الخاصة أمس الاثنين،  إنّ الحوار ينبغي أن يستمر حتى لو لم تكونوا على اتفاق في كلّ المسائل"، واستدعت تركيا سفيرها في تل أبيب  وقامت الأخيرة بالمثل سنة 2018 إثر وفاة متظاهرين فلسطينيين في غزة وبحسب محلّلين، قد تشكّل زيارة محمود عباس فرصة لتعيد تركيا التأكيد على دعمها لحلفائها.

وانتقد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، وهو من كبار مؤيّدي القضية الفلسطينية، السياسات الصهيونية  إزاء الفلسطينيين، في أكثر من مناسبة لكن قبل أقل من سنة على الانتخابات الرئاسية المرتقبة في منتصف يونيو 2023، يكثّف إردوغان المبادرات لتعزيز العلاقات مع عدّة قوى إقليمية، من بينها السعودية والإمارات، في مسعى إلى استقطاب الاستثمارات واجتذاب السياح، وستعود أيضًا الرحلات المباشرة بين تركيا و«إسرائيل» في إطار التقارب بين البلدين. 

{if $pageType eq 1}{literal}