Menu

بغداد: مناصرو التيار الصدري يباشرون اعتصاما أمام مجلس القضاء الأعلى


سكوب أنفو- وكالات

 بعد البرلمان، وسّع مناصرو التيار الصدري اعتصامهم ، اليوم الثلاثاء ، إلى أمام مبنى مجلس القضاء الأعلى في المنطقة الخضراء في بغداد، في خطوة تصعيدية في الأزمة السياسية المتواصلة منذ أكثر من 10 أشهر.

وعلى أثر هذا الاعتصام، أعلن مجلس القضاء الأعلى في بيان له، اليوم ،  تعليق عمله وعمل المحكمة الاتحادية العليا والمحاكم التابعة له.

ويعيش العراق منذ الانتخابات البرلمانية في أكتوبر 2021، شللا سياسيا تامّا مع العجز عن انتخاب رئيس جديد للجمهورية وتشكيل حكومة جديدة، في ظل خلافات سياسية متواصلة.

وارتفع مستوى التصعيد بين التيار الصدري وخصومه في الإطار التنسيقي، في 30 جويلية المنصرم  عندما اقتحم مناصرو الصدر مبنى البرلمان العراقي في المنطقة الخضراء المحصنة في وسط بغداد، مطالبين بحلّ البرلمان وإجراء انتخابات مبكرة.

ويريد خصوم الصدر في الإطار التنسيقي الذي يضمّ كتلة رئيس الوزراء الأسبق نوري المالكي وكتلة الفتح الممثلة للحشد الشعبي، من جهتهم تشكيل حكومة قبل الذهاب إلى انتخابات مبكرة.

كما ويقيم مناصرو الإطار التنسيقي أيضاً اعتصاماً أمام المنطقة الخضراء التي تضمّ مؤسسات حكومية ومقرات دبلوماسية غربية منذ 12 أوت الحالي.

هذا و طالب مقتدى الصدر، الأسبوع الفارط ،  القضاء بحلّ البرلمان لكن القضاء اعتبر أنه لا يملك هذه الصلاحية.

و توجّه المئات من مناصري التيار الصدري، صباح اليوم ،  إلى أمام مبنى مجلس القضاء الأعلى، معلنين البدء باعتصام "حتى تحقيق" لائحة مطالب أبرزها "حلّ البرلمان"، وفق بيان لإعلام التيار الصدري.

ونصب المعتصمون الخيم أمام مبنى أعلى سلطة قضائية في البلاد، وفق ما أوردت فرانس براس .

{if $pageType eq 1}{literal}