Menu

صغير الزكراوي:' المحكمة الدستورية ستكون بمثابة ناد للقضاة المتقاعدين '


 

سكوب أنفو- تونس

قال أستاذ القانون الدستوري، صغير الزكراوي، إنه لا يوجد إشكال  في اختيار أعضاء المحكمة الدستورية ، اعتبارا وأن اختيارهم  سيكون بالصفة حسب الفصل 125 من الدستور الجديد الذّي نص على ان "المحكمة الدستورية  تتركب من 9 أعضاء ، ثلثهم الاول من اقدم رؤساء الدوار بمحكمة التعقيب والثلث الثاني من اقدم رؤساء الدوار التعقيبية بالمحكمة الادارية والثلث الاخير من اقدم أعصاء محكمة المحاسبات ، كما ينتخب أعضاء المحكمة الدستورية ، من بينهم رئيسا لها طبقا لما يضمنه القانون ، وفي حال بلغ أحد الاعضاء سن الاحالة على التقاعد يتمّ تعويضه آليا بمن يليه في الاقدمية ، على ان لا تقل مدة العضوية في كل الحالات عن سنة واحدة .

كما حجر الفصل 126 من الدستور الجديد،  الجمع بين عضوية المحكمة الدستورية ومباشرة اي وظائف أو مهام أخرى .

وعلّق الزكراوي في تصريحه لصحيفة الصباح في عددها الصادار، اليوم الثلاثاء، بالقول "إن أعضاء المحكمة الدستورية على أبواب التقاعد لذلك ستكون بمثابة ناد للقضاة المتقاعدين "، وفق تعبيره .

وأضاف أنه بالنسبة إلى أعضاء المحكمة الدستورية المكون من الثلث الخاص بمحكمة المحاسبات فإن أغلبهم رجال اقتصاد ومالية وهم من خارج التكوين القانوني ، كما أن القاضي العدلي طوال مسيرته العملية لا يبتّ إلا في النزاعات بين الافراد، وفق قوله.

واعتبر الزكراوي، أن الحلقة المفقودة في المحكمة الدستورية هم الاساتذة الجامعيين ، وهي الجهة المخول لها أن تكون ضمن تركيبة المحكمة الدستورية ، ولعل قرار الرئيس سعيد استبعادهم فيه نوع من العقاب للاساتذة الجامعيين والمحامين باعتبار رفضهم السابق  الانخراط في لجنة كتابة الدستور الجديد، وهو ما يؤكد وضع الرئيس سعيد يده على المحكمة الدستورية التي من المفروض أن تكون بعيدة عن اي تجاذبات وصراعات سياسية وتتمتع بالاستقلالية .

{if $pageType eq 1}{literal}