Menu

النيابة المصرية تكشف أسباب حريق كنيسة أبو سيفين


سكوب أنفو- وكالات

أكّدت النيابة العامة المصرية، أنّ الحريق الذي نشب بـ كنيسة الشهيد العظيم فيلوباتير مورقوريوس أبي سيفين، بإمبابة، لم يكن مُتعمدّا، وذلك بعد مرور 72 ساعة من وقوعه.

وأكدت التحقيقات أنّ سبب الحادث هو اشتعال مولد كهربائي داخل الكنيسة بعد تشغيله لانقطاع التيار بها بالتزامن مع عودة التيار لخلل بالتوصيلات الكهربائية الخارجة من المولد، والتي تم تركيبُها منذ 5 سنوات، وامتدادها بغير انتظام إلى لوحة المفاتيح، وزيادة الأحمال عليها.

وكانت النيابة العامة تيقنت من هذه النتيجة من اتساق الأدلة القولية في التحقيقات مع الأدلة الفنية فيها، حيث سألت النيابة العامة 33  شاهدًا -من بينهم ستة عشر مصابًا- منهم مَن أكد اندلاع الحريق بعد تشغيل المولد لانقطاع التيار الكهربائي بالكنيسة، وأنهم سمعوا صوت شحنات كهربائية صادرةً من داخلها بالتزامن مع عودة التيار إليها، وأن الحريق قد اندلع عقب ذلك، وهو الأمر الذي فسَّره الفحص الفنيُّ.

و أسفر الحريق عن وفاة 41 شخصا من بينهم 15 طفلا. 

{if $pageType eq 1}{literal}