Menu

انقسامات في كتلتي النهضة والنداء والسبسي الابن والغنوشي يتدخلان


 

سكوب انفو – تونس

لا تزال الجلسة العام بمجلس نواب الشعب معطلة إلى اللحظة، بالرغم من اعلان عبد الفتاح مورو نائب رئيس البرلمان عن انطلاقها منذ أكثر من نصف ساعة.

موعدنا إلى المجلس أفاد بأن كتلة حركة نداء تونس تشهد الآن تلاسنا فيما بين أعضاءها المنشقين الذين يتمسكون بموقفهم لصالح منح الثقة لوزير الداخلية المقترح، فيما يحاول المدير التنفيذي للحركة حافظ قائد السبسي إقناعهم بضرورة الانسجام مع موقف النداء الرافض منح الثقة الفراتي.

كما تشهد كتلة حركة النهضة هي الأخرى انقسامات واضحة في موقفها بالرغم من مساعي زعيم الحركة لتوحيد موقفها المساند لتعيين الفراتي وزيرا للداخلية وفق ما اقترحه يوسف الشاهد

وبعد مناوشات وارتفاع اصوات اعضاء كتلة نداء تونس وخروج بعضهم، خرج المدير التنفيذي للحركة  وقال " لن اصرح الا بعد الجلسة..".

{if $pageType eq 1}{literal}