Menu

الخارجية الفرنسية: باريس مُهتمة بالحفاظ على قنوات الحوار مع روسيا


سكوب أنفو- وكالات

قالت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الفرنسية، آن كلير ليجاندر، إن باريس مهتمة بالحفاظ على قنوات الحوار مع روسيا، لأنها ستكون ضرورية عندما يحين وقت المفاوضات.

وأضافت المتحدثة الفرنسية، في تصريح  لقناة "فرانس إنفو"، أنّه "يجب الحفاظ على قناة الحوار مع روسيا، لأننا سنحتاجها عندما يحين الوقت للتفاوض... اليوم نحن لسنا في مرحلة المفاوضات بعد، نحن في مرحلة الأعمال العسكرية".

جدير بالذكر، أن الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والفرنسي إيمانويل ماكرون، لم يناقشا الأوضاع الإقليمية والدولية، على مدى الشهرين الماضيين.

وكانت المحادثات الروسية – الأوكرانية قد انطلقت، في نهاية فيفري الماضي، حيث عقد الوفدان اجتماعين وجهًا لوجه في بيلاروسيا، وبعد ذلك تقرر مواصلة المشاورات عبر تقنية الاتصال المرئي.

كما عقد الوفدان، في نهاية مارس، جولة أخرى من المحادثات في إسطنبول، لبحث القضايا الخلافية، وإيجاد مخرج للنزاع.

ومنذ ذلك الحين لم تُعقد أي جولات تفاوضية بين الجانبين الروسي والأوكراني؛ إلا أن موسكو أكدت استعدادها للعودة إلى المفاوضات، بمجرد أن تظهر أوكرانيا نهجاً بناء وترد على المقترحات الروسية. 

{if $pageType eq 1}{literal}