Menu

جمعية النساء الديمقراطيات تطالب بالإفراج الفوري عن رئيسة بلدية طبرقة آمال علوي


 

سكوب أنفو-تونس

طالبت الجمعية التونسية للنساء الديمقراطيات، بالإفراج الفوري عن رئيسة بلدية طبرقة آمال علوي، وتوفير ضمانات المحاكمة العادلة لها بما في ذلك تمتعها بقرينة البراءة، بعد إصدار بطاقة إيداع بالسجن ضدّها.

وعبّرت الجمعية، في بيان لها، اليوم الجمعة، عن دعمها وتضامنها المطلق مع رئيسة البلدية، مستهجنة

التسرع بإصدار بطاقة إيداع في حقها من طرف قاضي التحقيق رغم خلو الملف من أي قرائن قانونية أو واقعية تدينها، والتباطؤ في البت في مطلب الإفراج المقدم في حقها.

وحمّلت جمعية النساء الديمقراطيات، المسؤولية الكاملة للسلطة السياسية الحالية التي لم تضع حدا لعربدة وإجرام لوبيات الفساد.

وعبّرت الجمعية، عن استعدادها لخوض كل الأشكال النضالية والقانونية للدفاع عن آمال علوي، إلى جانب بقيّة مكوّنات المجتمع المدني والحقوقي وكل المناضلات والمناضلين الأحرار.

ولفتت جميعة النساء الديمقراطيات، إلى ما تتعرض له النّساء في مراكز القرار، لا سيما في الحكم المحلي من هرسلة ومضايقات بهدف إبعادهن عن السلطة وتركها رهينة النمطية الذكورية. و تعتبر آمال علوي احدى النساء الاتي خضن عن جدارة معركة وصول النساء الى مراكز القرار و هي اليوم تدفع ضريبة صدقها ونضالها .

كما دعت، النساء في المراكز القيادية وفي المجالس البلدية إلى رفع أصواتهن عاليا ضد كل التجاوزات و محاولات إبعادهن أو إخضاعهن وضد كل أشكال التمييز و الترهيب التي يتعرضن لها.

  

{if $pageType eq 1}{literal}