Menu

الغنوشي: "التأقلم مع واقع يقوم على انقلاب ودستور يكرس السلطة الفردية غير مطروح"


 

سكوب أنفو-تونس

اعتبر رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، أنّ الدستور والاستفتاء أدوات لفرض أمر واقع لشرعنة ما وصفه بالانقلاب، مستدركا بالقول، "لكنه يبقى انقلابا، ومن واجبنا وواجب الشعب أن يقاوم الانقلاب".

وقال الغنوشي، في نمقابلة مع وكالة الأناضول، اليوم الأربعاء، إنه "غير مطروح التأقلم مع الواقع الجديد مادام قائما على انقلاب وعلى دستور يكرس السلطة الفردية".

وتابع رئيس حركة النهضة، "ليس لنا مشكلة مع شخص الرئيس أو مع أي شخص، بل لنا مشكلة مع نمط من الحكم يركز السلطات كلها في يد واحدة، وقد يضفي عليها مسحة من الإسلام لتسويغ الحرام وتحليله.. لا تغرّنا الكلمات والألفاظ إنما ننظر لجوهر الموضوع: هل الحكم فردي أم شوري ؟".

واعتبر المتحدّث، أن دستور سعيّد هو دستور سلطاني سابق للحداثة والإصلاح الإسلامي، لأن الإصلاح الإسلامي منذ قرنين قام على فكرة أن الاستبداد منع المسلمين من التقدم، مبرزا أنّ "السلطة المطلقة هي مفسدة مطلقة". 

{if $pageType eq 1}{literal}