Menu

الغنوشي: "مستعد للتخلي عن رئاسة الحركة في حال تقدم أي طرف بتسوية للمشكل التونسي"


سكوب أنفو-تونس

عبّر رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، عن استعداده للتخلي عن رئاسة الحركة في حال تقدم أي طرف بتسوية للمشكل التونسي، مبرزا أنّ "الديمقراطية يصنعها التونسيون وليس الغرب".

واعتبر الغنوشي، في مقابلة مع وكالة الأناضول، اليوم الأربعاء، أن أغلبية الشعب التونسي في حالة مقاومة لمسار رئيس البلاد قيس سعيد، لافتا إلى أنّ التأقلم مع الواقع الجديد غير مطروح، وفق قوله.

وقال رئيس النهضة، إنّ الشعب التونسي قاطع الإستفتاء تعبيرا عن وعيه، معتبرا أنّ المشاركة الضعيفة في الاستفتاء تدّل على فقدان سعيّد لشعبيته التي صعد بها للحكم سنة 2019، بحسب تعبيره.

ولفت المتحدّث، إلى أن "السيادة الوطنية تُنتهك في مجالات أخرى.. عندما تشترط مؤسسات دولية على تونس شروطا معينة كأن تغلق المؤسسات العمومية وتمنع التوظيف وتمنع زيادة الأجور ونخضع لذلك، ولا أحد يقول هذا تدخل دولي".

وأضاف، "أما عندما ينتقدنا أحد لأننا زوّرنا الانتخابات ولأننا صادرنا الحريات واعتدينا عل حقوق الإنسان نقول دعونا نبطش بشعبنا كما نريد واصمتوا ولا أحد يتدخل".

وتابع الغنوشي، "المؤسسات الغربية ليست مؤسسات خيرية ومؤسسات مثالية وأخلاقية والمواقف هي مصلحية.. هم يدافعون عن مصالحهم".

 

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}