Menu

باشاغا: الدبيبة يدفع بليبيا إلى الحرب و الاقتتال بسبب إصراره على الحكم بالقوة


سكوب أنفو- وكالات

في هجوم جديد على رئيس حكومة الوحدة الوطنية الليبية، عبد الحميد الدبيبة، حمّل رئيس الحكومة المكلفة من مجلس النواب الليبي، فتحي باشاغا الدبيبة المسؤولية الوطنية والأخلاقية والشرعية على كل قطرة دم تسفك بسبب إصراره على الحكم بالقوة وبلا شرعية.

وفي كلمة بثتها صفحة حكومته على فايس بوك، مساء أمس، قال باشاغا "إن رئيس حكومة الوحدة الوطنية المنتهية ولايتها عبد الحميد الدبيبة، يدفع البلاد نحو الحرب والاقتتال، من أجل البقاء في السلطة، بالقوة ومن دون شرعية".

و أشار فتحي باشاغا في كلمته، إلى أنّ  "حكومته تمد يديها بالسلام وللسلام، فيما ترد الحكومة الأخرى بالتصعيد والتهديد والوعيد والإرهاب والقتل والملاحقة لكل معارض لها".

وشدد باشاغا على أنّه "عاقد العزم على تجسيد الشرعية وترسيخها، وأنه لن يفرط في مكتسبات الديمقراطية، والحرية والعدالة والتداول السلمي على السلطة".

واعتبر أن "الوضع خطير جدا"، مؤكدا أنه "لا يمكن لأي وطني غيور على وطنه أن يرضى باستمرار هذه الفوضى إلى ما لا نهاية، أو قبول أن يبقى مستقبل ليبيا رهن لمزاج شخص ومجموعة من أسرته يتحكمون في مصير ليبيا". 

{if $pageType eq 1}{literal}