Menu

حركة الشعب تدين الصمت الإقليمي والدولي إزاء مجازر العدوان الصهيوني ضدّ الفلسطينيين


سكوب أنفو-تونس

جدّدت حركة الشعب، تأكيدها على انحيازها غير المشروط لخيار المقاومة في وجه العدوان الصهيوني القديم المتجدد وفي وجه مسار التطبيع 'الخياني'.

وعبّرت الحركة، في بيان لها، اليوم السبت، عن ثقتها في حتمية انتصارها الذي يبدأ من إدامة الاشتباك مع جيش العصابات الصهيوني، وتوسيع دائرته ليشمل كل فلسطين التاريخية لزعزعة جبهته الداخلية وإسقاط أوهام التفوق و إبطال الأمر الواقع الذي يحاول الكيان الصهيوني وحلفاءه فرضه.

واعتبرت حركة الشعب، أنّ "هذا العدوان كسابقيه يمثل إدانة لانخراط جزء من النظام الرسمي العربي في جريمة التطبيع التي تهدف إلى عزل المقاومة وتصفية القضية الفلسطينية".

وأدانت الحركة، الصمت الإقليمي والدولي الذي وصفته بالمريب الذي لا يرى فيما يرتكبه الكيان الصهيوني من مجازر مستمرة عدوانا أو جريمة ضد الإنسانية، والذي يكشف من جديد ازدواجية المعايير وزيف فكرة الشرعية الدولية.

ودعت حركة الشعب، إلى ضرورة تثبيت وحدة معسكر المقاومة سواء من حيث الفصائل المكونة له أو ساحات اشتغاله، لإحباط مسعى الكيان الصهيوني للاستفراد بأحد المكونات والاجهاز عليه.

كما دعت، كافة القوى السياسية والمنظمات الجماهيرية الداعمة لخيار المقاومة في تونس وسائر أرجاء الوطن العربي إلى تكثيف تحركاتها الرافضة لهذا العدوان، والداعمة لحق شعبنا في الأرض المحتلة في مقاومة المحتل حتى تحرير فلسطين من النهر إلى البحر.

  

{if $pageType eq 1}{literal}