Menu

موسي تستغرب قبول هيئة الانتخابات أن تكون ذراعا لرئيس الجمهورية لتزوير الإرادة الشعبية


 

سكوب أنفو-تونس

وصفت رئيسة الحزب الدستوري الحر، عبير موسي، الهيئة العليا المستقلة للانتخابات بهيئة 'الانبطاح'، مؤكدة أنّها غير ملتزمة بالقانون ولا تتحلى بالمصداقية والشفافية المطلوبة.

واستغربت موسي، خلال حضورها بإذاعة إكسبراس أف أم، اليوم الخميس، قبول الهيئة أن تكون ذراعا لرئيس الجمهورية، لتزوير الإرادة الشعبية في خرق واضح للقانون ليفرض على تونس دستورا جديدا بطريقة خطيرة ،بحسب تصريحها.

ووصفت رئيسة الحزب الدستوري، مسار 25 جويلية 2021 بغير الديمقراطي وغير متضمن لإصلاحات سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية، أو تصحيح في إدارة الدولة، مذّكرة بأنّ ما لا يقل عن مليون تونسي لم يدلوا بأصواتهم يوم الاستفتاء، وفق قولها. 

{if $pageType eq 1}{literal}