Menu

الدفاع الروسية تُرجح ابتكار فيروس كورونا صناعيا بتورط أمريكي


سكوب أنفو- وكالات

أكّد إيغور كيريلوف، قائد قوات الحماية من الأسلحة الإشعاعية والكيماوية والبيولوجية التابعة للقوات المسلحة الروسية، أنّه من الممكن أن يكون فيروس كورونا قد تم إنشاؤه بشكل مصطنع، وربما باستخدام إنجازات الولايات المتحدة في مجال التكنولوجيا الحيوية، لافتا إلى أنّ ذلك  يتضح من خلال تنوع المتغيرات الجينية، وهو أمر غير معهود بالنسبة لمعظم فيروسات كورونا.

وأشار كيريلوف إلى أنه تم تصدير أكثر من 16000 عينة بيولوجية، بما في ذلك عينات الدم والمصل، من أوكرانيا إلى الولايات المتحدة والدول الأوروبية.

وتابع كيريلوف بالقول، إنّه "وفقًا لخبرائنا، فإن هذا يتضح من خلال تنوع المتغيرات الجينية، وهو أمر غير معهود بالنسبة لمعظم فيروسات كورونا، مما يتسبب في حدوث ذروات مختلفة لحدوثها، واختلافات كبيرة في معدل الوفيات والعدوى، والتوزيع الجغرافي غير المتكافئ ، فضلاً عن الطبيعة غير المتوقعة لعملية الوباء إجمالا...".

وقال كيريلوف، إن وزارة الدفاع الروسية تواصل تحليل الأنشطة البيولوجية العسكرية للولايات المتحدة وحلفائها في أوكرانيا وفي مناطق أخرى من العالم، مع مراعاة المعلومات الجديدة الواردة في الأراضي المحررة. 

{if $pageType eq 1}{literal}