Menu

بن سلامة: الجهاز التنفيذي لهيئة الانتخابات غير محايد ومخترق


سكوب أنفو-تونس

أفاد عضو الهيئة العليا المستقلة للانتخابات سامي بن سلامة، بأن الجهاز التنفيذي للهيئة غير محايد ومخترق، مضيفا أنه يتواصل فقط مع رئيس الهيئة فاروق بوعسكر ووصل حدّ التحكم في قراراته.

وأشار بن سلامة، في تصريح لإذاعة الديوان، اليوم الخميس، إلى أن "الهيئة لن تتمكن من الإشراف على الانتخابات التشريعية المقبلة بالجهاز التنفيذي الحالي"، مضيفا أن الرهان الحقيقي هو الاستحقاق الانتخابي القادم.

وحمّل هيئة الانتخابات مسؤولية ضعف نسبة المشاركة في الاستفتاء لافتا إلى أن المخطط الإعلامي كان فاشلا.

وبيّن عضو هيئة الانتخابات اعتراضه على تعيين عدد من رؤساء الهيئات الفرعية بالداخل والخارج في محاولة لحماية هيئة الانتخابات معتبرا أن القرارات التي تم اتخاذها في شأنه غير قانونية، حسب قوله.

كما أكّد أن هيئة الانتخابات ليست هيئة رئيس الجمهورية لأن عددا ممن ينتمون إليها يعملون ضد قيس سعيّد وضد الاستفتاء، قائلا "إذا كان وجودي تعلة أو غطاء للإضرار بمصالح البلاد سأنسحب فورا".

وتابع عضو الهيئة قوله "هناك أطراف طلبت مني عدم العودة لهيئة الانتخابات، ترددت في البداية، ولكن لم أندم على قراري".

وشدّد أيضا، سامي بن سلامة على ضرورة تفكيك المنظومة السابقة، معتبرا أن موعد 25 جويلية كان ضروريا. 

{if $pageType eq 1}{literal}