Menu

بعد سماعه / الغنوشي يغادر مقرّ الفرقة المركزية للحرس الوطني بالعوينة مع محاميه


سكوب أنفو- تونس

غادر رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، الآن مع محاميه مقرّ الفرقة المركزية للحرس الوطني بالعوينة ، بعد سماعه على خلفية اتهامه بنعت الأمنيين بـ"الطاغوت" خلال تأبينه للقيادي بحركة النهضة من جهة تطاوين فرحات العبار، في شهر فيفري الفارط.

وقال القيادي بحركة النهضة، ماهر مذيوب، في تدوينة مقتضبة نشرها على حسابه بفايسبوك، الاربعاء، "الشيخ غادر الآن مع المحامين..إلى الحرية".

وكانت حركة النهضة ، قد اعتبرت في بيان لها في وقت سابق من اليوم أن الاتهام الموجه للغنوشي كان زورا وبهتانا.

وأوضحت النهضة أن ما يحصل إنما هو حلقة جديدة من حلقات استهداف الرموز السياسيين المعارضين للانقلاب وترهيبهم ومحاولة سخيفة لفبركة ملف على أساس اصطياد فاسد لكلمة التأبين لراشد الغنوشي، وأن الكلمة تضمنت بوضوح لا يقبل أي تأويل، إلا لمن تسوّل له نفسه السوء، مناقب الفقيد وشجاعته في مواجهة الظلم والطغيان، ولم تتعرض بتاتا لذكر الأمنيين لا تصريحا ولا تلميحا.

 

 

{if $pageType eq 1}{literal}