Menu

ائتلاف صمود: الأولوية اليوم هو العمل على القانون الانتخابي عبر الدعوة إلى نقاش حقيقي


سكوب أنفو-تونس

أكد حسام الحامي المنسق العام لائتلاف صمود، أن الائتلاف سيواصل العمل من أجل إصلاح المنظومة السياسية، عبر الدعوة إلى نقاش حقيقي.

واعتبر الحامي، لدى حضوره بإذاعة موزاييك، اليوم الثلاثاء 2 أوت 2022، أن الأولوية اليوم هو العمل على القانون الانتخابي، وأن رئيس الجمهورية مطالب بتحمل المسؤولية الكاملة في إيجاد حلول للأزمات التي تعيشها البلاد.

وأوضح قائلا ''اخترنا نلعبو بشروط الرئيس.. أما مدامو خذا كل السلطات يتحمل المسؤولية ويلزم يحسن الوضع الاقتصادي والاجتماعي ويخلق موارد النمو".

وفي حديثه عن الدستور الجديد، أشار الحامي إلى بعض المؤاخذات، معتبرا أن السلطة التنفيذية هي فوق كل السلط وطاغية.

وقال في هذا الإطار "الرئيس اليوم فوق البشر، والتوانسة كانو يعانيو من مجلس ولاو زوز مجالس".

كما أشار الحامي إلى أن ائتلاف صمود ليس معنيا بالانتخابات التشريعية بل يعمل على الدفع نحو تجميع القوى المدنية والسياسية في جبهة ديمقراطية تدافع على الإصلاحات العميقة في الدستور وعلى القيم، على حد تعبيره.

وتابع أن تصور الائتلاف يكمن في ضرورة تنظيم انتخابات تشريعية ورئاسية لتجديد الشرعية، وفق تعبيره، مستدركا بالقول '' إذا سيتم تغيير النظام الانتخابي.. يجب أن نفتح نقاشا حول نظام الاقتراع والنظام الانتخابي..

وأضاف أيضا،  ''لازم بين صدور النظام وتنظيم الانتخابات 6 أشهر، ويلزم تأجيل الانتخابات التشريعية وتنجم تكون الرئاسية قبل التشريعية".

كما اعتبر منسق صمود، أن ''هذا المسار مآله الفشل وأن دستور قيس سعيد شبيه بدستور 1959 وعودة لمنظومة تلك الفترة، حسب تقديره، مرجعا ذلك إلى عدم انفتاح الرئيس على الاخر وعلى أراء القوى الموجودة في الساحة.

وتابع ''عودة منظومة 59 وزدنا قويناها.. فما الذي تغير؟.. هناك أيضا لبس حول من كتب الدستور.. فالرئيس ينجم يكون يفهم في القانون الدستوري أما مش معنتها يفهم في كل شي.. فهذا مسار أحادي.. وبن علي رغم كل شي يعرف حدودو وأحاط نفسو بكفاءات". 

{if $pageType eq 1}{literal}