Menu

العراق/ مقتدى الصدر يدعو أنصاره إلى الانسحاب من داخل البرلمان


 

 

سكوب أنفو- وكالات

 دعا الزعيم الشيعي العراقي مقتدى الصدر أنصاره، اليوم الثلاثاء، إلى إخلاء مبنى البرلمان، وإنهاء اعتصامهم أمام وحول البرلمان ومحيطه خلال مدة أقصاها 72ساعة.

وقال صالح محمد العراقي وزير الصدر، في بيان صحفي له :"بعد تحرير مجلس النواب وتحوّله إلى مجلس للشعب تقرر إخلاء مبنى البرلمان وتحوّل الاعتصام أمام وحول البرلمان ومقترباته خلال مدة أقصاها 72ساعة من تاريخ المنشور" .

وأضاف: " إن كانت هناك أماكن أخرى ينبغي الاعتصام أمامها فستأتيكم التعليمات تبعاً وأن  ديمومة الاعتصام مهمة جداً لتتحقق مطالبكم ".

وقال: "يجب تنظيم الاعتصام على شكل وجبات مع بقاء زخم الأعداد في أوقات محدّدة وإقامة صلاة الجمعة الموحدة في بغداد وبابل والكوت وكربلاء المقدسة والنجف الأشرف في ساحة الاحتفالات في نهاية هذا الأسبوع".

وكان  الزعيم مقتدى الصدر،  قد حدد شروطا لقبول دعوة الحوار مع "الإطار التنسيقي"، منها انسحاب زعيم تحالف الفتح هادي العامري وكتلته من "الإطار التنسيقي".

كذلك طلب الصدر من العامري "تحديد ضامن لكي ننقذ العراق من أنياب الفساد" على حدّ تعبيره.

وتشكلت ملامح الأزمة الحالية، بعد حلول "التيار الصدري" في صدارة الفائزين بالانتخابات بـ 73 مقعدا من 329 مقعدا، ومساعيه لتشكيل حكومة أغلبية وطنية، ورفض "الإطار التنسيقي" ذلك مصرا على تشكيل حكومة توافقية ليضمن بقاءه في مراكز هامة بالسلطة.

وأعطى الصدر لـ"الإطار التنسيقي" فرصة لتشكيل حكومة بمفرده كتحد للخروج من الأزمة، ففشل الإطار، ثم منح فرصة تشكيل الحكومة للمستقلين، ولم ينجح أيضا.

{if $pageType eq 1}{literal}