Menu

شرفة بيته فضحت صورته...مسؤول أمريكي يكشف تفاصيل عملية قتل الظواهري من قبل المخابرات الأمريكية


سكوب أنفو- وكالات

أعلن الرئيس الأمريكي، جو بايدن، فجر اليوم الثلاثاء، رسميا، القضاء على زعيم تنظيم "القاعدة" الإرهابي أيمن الظواهري نهاية الأسبوع الماضي بغارة أمريكية.

و بخصوص تفاصيل العملية، أكد مسؤول أمريكي أن الغارة الأمريكية بطائرة بدون طيار التي قتلت زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري في العاصمة الأفغانية كابول، الأحد الماضي، كانت نتاج شهور من التخطيط السري للغاية من قبل الرئيس الأمريكي جو بايدن ودائرة ضيقة من كبار مستشاريه، الذين قاموا ببناء نموذج مصغر للمنزل الذي تواجد فيه الظواهري.

وبحسب المسؤول، تم إطلاع الرئيس الأمريكي لأول مرة في أفريل الماضي على وجود الظواهري في منزل آمن في كابول، وكان المسؤولون الأمريكيون على علم بشبكة تدعم الزعيم الإرهابي في العاصمة الأفغانية منذ شهور، وقد تعرفوا على زوجته وابنته وأطفالها، من خلال مصادر متعددة للاستخبارات.

وذكر أن الظواهري نفسه لم يغادر المكان بعد وصوله هذا العام، و مع مرور أشهر، بدأ المسؤولون الأمريكيون في تحليل المعلومات بشأن المنزل وهيكله بما في ذلك خروج الظواهري بشكل دوري إلى شرفة المنزل لفترات طويلة، مع التركيز على تطوير عملية للقضاء على الهدف الإرهابي رقم 1 في العالم دون المساس بسلامة المبنى.

وأضاف المصدر أنه كان على رأس أولويات بايدن وأعضاء فريقه تجنب مقتل المدنيين، بما في ذلك أفراد عائلة الظواهري الذين كانوا يعيشون في المبنى، مشيرا إلى أن وجود المنزل في وسط مدينة كابول كان يمثل تحديا.

وتابع بالقول إنّ المسؤولين كانوا مدركين لتخطيطهم والمعلومات التي يجب أن تكون صحيحة قبل تقديم أي خيارات إلى بايدن، وكانوا حذرين للغاية من تسرب المعلومات ومن ثم تم إبلاغ "مجموعة صغيرة جدًا ومختارة" في مجموعة متفرقة من الوكالات الأمنية الرئيسية بالخطط.

ووفق فرانس برس، تظهر الصور الظاهرة للمبنى المقصوف عددا قليلا فقط من النوافذ في طابق واحد وقد تحطمت، والباقي سليم، وذلك ما يشير إلى الاستخدام المحتمل لنسخة غير متفجرة من "هيلفاير"، والتي تنشر سلسلة من الشفرات الشبيهة بالسكاكين من جسم الطائرة وتقطع هدفها ولكنها تترك الأشخاص والأشياء القريبة سليمة.

وقد استخدمت القوات الأمريكية ما يسمى بصاروخ "جينسو الطائر" أكثر من ست مرات لقتل قادة آخرين في الجماعات الجهادية دون الإضرار بالمارة.

ولم يذكر المسؤول تفاصيل لكنه أعرب عن ثقته القوية بمقتل الظواهري وعدم إصابة أحد. 

{if $pageType eq 1}{literal}