Menu

بايدن يؤكد استعداد بلاده للتفاوض مع روسيا بشأن إطار جديد للحد من الأسلحة


سكوب أنفو- وكالات

أكّد الرئيس الأمريكي جو بايدن، إنّ إدارته مستعدة للتفاوض على وجه السرعة بشأن إطار جديد للتحكم في الأسلحة ليحل محل "ستارت" الجديدة عندما تنتهي صلاحيتها في عام 2026.

وفي كلمته التي ألقاها خلال مؤتمر المراجعة العاشرة لمعاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية،  قال بايدن إنّ  "الولايات المتحدة تجدد  التزامها تجاه العالم ليكون راعيا مسؤولا لترسانتها النووية، ومواصلة العمل من أجل الهدف النهائي لعالم خالٍ من الأسلحة النووية"، مضيفا "ولهذا السبب أعطت إدارتي الأولوية لتقليص دور الأسلحة النووية في استراتيجيتنا للأمن القومي".

وأشار الرئيس الأمريكي إلى أن المعاهدة "استندت دائما على عدم الانتشار إلى حدود أسلحة متبادلة وذات مغزى بين الولايات المتحدة والاتحاد الروسي. حتى في ذروة الحرب الباردة، تمكنت الولايات المتحدة والاتحاد السوفيتي من العمل معا لدعم مسؤوليتنا المشتركة لضمان الاستقرار الاستراتيجي".

وفي هذا السياق أكد بايدن استعداد بلاده لمناقشة إطار عمل جديد مع روسيا للحد من التسلح، "اليوم، فإن إدارتي مستعدة للتفاوض على وجه السرعة بشأن إطار جديد للحد من الأسلحة ليحل محل معاهدة ستارت الجديدة عندما تنتهي صلاحيتها في عام 2026، مستدركا بأنّ التفاوض يتطلب شريكا راغبا يعمل بحسن نية"، مشيرا إلى أنه "ينبغي لروسيا أن تثبت استعدادها لاستئناف العمل بشأن الحد من الأسلحة النووية مع الولايات المتحدة". 

{if $pageType eq 1}{literal}