Menu

رئيس حلقة الماليين التونسيين : ' نتوقّع أن تتوصل تونس في غضون أكتوبر القادم إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي'


سكوب أنفو- تونس

أفاد رئيس حلقة الماليين التونسيين، عبد القادر بودريقة، بأن عدم التوصل إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي سيدفع إلى تمويل الميزانية  بالعملة الداخلية، وهو  من شأنه أن يخلق ضغطا على الدولة لالتزامها بدفوعات ومستحقات، وفق قوله .

وقال بودريقة ، في مداخلة له مع "اكسبراس اف ام"، الاثنين، إنه من المرجح أن تتوصل تونس في غضون شهر أكتوبر القادم إلى اتفاق مع صندوق النقد الدولي وتحديدا قبل الشروع في إعداد قانون المالية سنة 2023، مشيرا إلى عدم وجود مخاوف على تمويل المالية العمومية خصوصا بعد الدخول في ديناميكية الاتفاق مع الصندوق ما من شأنه أن يقلص في حجم ضغوط الأسواق المالية الدولية.

واعتبر المتحدّث أن تآكل احتياطي العملة الصعبة بالبلاد سيؤدي إلى تقهقر الدينار التونسي في ظل وجود مخاطر تضخمية كبرى، موضحا  أن الاتفاق مع صندوق النقد الدولي يتطلب جانبين مهمين وهما  استقرار المالية العمومية المتعلق بتمويل الميزانية والخروج للسوق الدولية.

إلى ذلك  أكد رئيس حلقة الماليين التونسيين ضرورة توفر مشروع اقتصادي واضح المعالم يتضمن إصلاحات كبرى مرتبطة برؤيا وإيديولوجية اقتصادية.

{if $pageType eq 1}{literal}