Menu

ويليامز: وضع إطار دستوري توافقي هو السبيل الوحيد للتغلب على الجمود السياسي في ليبيا


سكوب أنفو- وكالات

دعت مستشارة أمين عام الأمم المتحدة في ليبيا ستيفاني وليامز، الليبيين بمناسبة نهاية مهامها، ودعت القادة الليبيين بتقديم "تنازلات تاريخية".

وأكدت ويليامز، في بيان لها أمس الأحد، أنّ "وضع إطار دستوري توافقي، هو السبيل للتغلب على الجمود السياسي الحالي وأزمة السلطة التنفيذية المتكررة"، بحيث "يحدد محطات واضحة، ويؤسس للعقد بين الحاكم والمحكوم، ويضع ضوابط لإنهاء الفترة الانتقالية من خلال الانتخابات الوطنية".

وشددت على أنه تقع على عاتق القادة الليبيين مسؤولية جلية تجاه مواطنيهم والأجيال القادمة لتقديم التنازلات التاريخية اللازمة لإتاحة الفرصة لتحقيق الإنجاز المنشود.

وأوضحت المسؤولة الأممية أنها سعت للوصول إلى أوسع طيف ممكن من الأطراف الفاعلة وممثلي القطاعات السياسية والأمنية والاجتماعية في ليبيا، وذلك للإصغاء لهم وفهم مخاوفهم ورؤاهم بشأن مستقبل بلدهم وأفكارهم ومقترحاتهم لمساعدة ليبيا في إنهاء الفترة الانتقالية الطويلة التي تعاني منها البلاد منذ عام 2011. 

{if $pageType eq 1}{literal}