Menu

عبير موسي: الشعب يعيش أتعس فترة احتقار لكرامته


سكوب أنفو-تونس

انتقدت رئيسة الحزب الدستوري الحر، عبير موسي، غياب أي بوادر لتمويل ميزانية الدولة للسنة المقبلة في ظل تفاقم الصعوبات الاقتصادية، متسائلة عن مصدر الأموال التي توفرها الحكومة لتغطية النفقات بينما بنيت ميزانية 2022 على أساس التوصل إلى اتفاق مع صندوق النقد.

ولفتت موسي، خلال كلمة لها اليوم السبت، أمام جمع من أنصارها بمناسبة إحياء حزبها للذكرى 65 لإعلان الجمهورية، إلى أن الحكومة استنزفت البنوك باللجوء إلى التمويل الداخلي و لا تستطيع الخروج للسوق الدولية في عملية وصفتها بالانتحارية نظرا لنسبة الفائدة المشطة.

وقالت عبير موسي إن الأسعار لن تنزل بل ستواصل الارتفاع في الفترة المقبلة بسبب تصاعد التضخم في كافة أرجاء العالم نظرا لتداعيات الحرب الروسية الأوكرانية.

كما أضافت أن الأزمة الاقتصادية التي تعصف بتونس تسببت في انتشار الفقر و التسول و ظهور  الأحياء القصديرية في العاصمة و الولايات الكبرى بينما تعرف صفاقس كارثة بيئية، قائلة إننا أصبحنا نعيش تحت كل خطوط الفقر والشعب يعيش أتعس فترة احتقار لكرامته. 

{if $pageType eq 1}{literal}