Menu

الغنوشي: إجراءات الإنقلاب اغتالت الديمقراطيّة التونسيّة و ردّ الفعل الدولي بخصوص الاستفتاء كان جيّدا


سكوب أنفو-تونس

اعتبر رئيس حركة النهضة راشد الغنوشي، أنّ التونسيين قاطعوا الاستفتاء رفضا لقانـون اللّعبة السياسية الذي حدده طرف واحد فقط، مضيفا أن نداءات الأطراف السياسـيـة مـن أجـل مقاطعـة الاستفتاء أثبتت نجاحها، و أن سعيد يمضـي في إرسـاء نـمـط النظـام القاعدي، ويتنكر لمبدأ فصل السلطات، و يقبض عليها وحده.

و أوضح الغنوشي، في حوار مع قناة العربي الجديد، اليوم السبت، أن الأرقام المعلنة بشـأن الاستفتاء خيالية، وتهدف إلى إضفاء الشرعية على إنقلاب سعيد، و أن التجربـة التونسية رائدة في الديمقراطية، لكن الإجراءات الإنقلابية كانت بمثابة إغتيال لها.

كما تابع بالقول "أنّ نتيجة الإستفتاء  كشفت تدهور شعبية سعيد مقارنة بنتائج الإنتخابات الرئاسية عام 2019".

و قال الغنوشي أيضا، إنّ ردّ الفعل الدولي بخصوص نتائج الإستفتاء على الدستور الجديد كانت جيّدة .

و شدّد أن السـلـطة المطـلقة هي سلطة مفسدة، و أن إنقلاب سعيد نزع مبدأ الحرية وفصل السلطات الذي أرسته العشرية الأخيرة من الثورة. كما أن هذا الأخير إستفاد من تفرق النخب التونسـية ليرسـخ إستبداده. 

{if $pageType eq 1}{literal}