Menu

الزاهي: نأسف لحال من باع ذمته وهلل لممارسات سلطوية أجنبية تجاوزت كل المعاهدات


سكوب أنفو-تونس

نشر وزير الشؤون الاجتماعية مالك الزاهي تدوينة على صفحته بفيسبوك، أنّ تونس تفتقد لسياسة المعاملة بالمثل رغم العيش في مجتمع دولي ينضبط للمواثيق والمعاهدات الدولية ويضع القانون حكما نزيها بين الدول والشعوب.

وكتب الزاهي "رغم عديد الهنات وسياسة الكيل بمكيالين في عديد الملفات والقضايا العادلة تحترم تونس معاهدات صادقت عليها وتنضبط للعرف الدولي والميثاق العالمي لحقوق الإنسان، إلا أننا اليوم نفتقد سياسة المعاملة بالمثل ونلاحظ ممارسات سلطوية أجنبية تتجاوز معاهدة "فينا" بخصوص العلاقات الدبلوماسية بين الدول وتستهين بإرادة شعبنا الأبي الذي عبر عن موقفه بحرية من الدستور الجديد وصادق عليه عبر آلية الاستفتاء".

وأضاف "إن هذا الدستور الجديد الذي يؤكد على أن تونس دولة حرة مستقلة ذات سيادة يفرض وبوضوح سلطة الشعب التونسي ويعتبرها أعلى سلطة في البلاد ومن هذا المنطلق يهمنا ان نوضح:

-إننا نقف مع ارادة شعبنا وندافع عن حريته التامة في تقرير مصيره.

-ندين كل محاولات النيل من السيادة الوطنية ونعتبرها خطا احمر لا مجال لتجاوزه.

-نهيب بكل من عبر عن مساندته لإرادة الشعب ورفض كل تدخل أجنبى في شؤون بلادنا.

-نذكر بعلوية القانون الدولي في تحديد مجالات العلاقات بين الدول.

 

-نأسف لحال من باع ذمته وهلل لمثل هذه الممارسات الدنيئة وشارك في تزييف الحقائق مهما كانت دوافعه". 

{if $pageType eq 1}{literal}