Menu

حزب العمّال: منظومة الحكم الجديدة شأنها شأن التي سبقتها ماضية قدما في رعاية مصالح القوى الإمبريالية


سكوب أنفو-تونس

أكّد حزب العمال،  "مناهضته لكافة أشكال التدخّل الإمبريالي والخارجي في تونس"، على خلفية تصريحات وزير الشؤون الخارجية الأمريكي أنطوني بلينكن، الصادرة أمس الخميس، بخصوص الاستفتاء على الدستور الجديد.

واعتبر الحزب، في بيان له، اليوم الجمعة 29 جويلية 2022، أنّ "الإمبريالية عموما والأمريكية تحديدا والتي ما فتئت تزرع الخراب والدمار أينما حلّت، ليست مؤهلة لتقديم دروس في الديموقراطية وحقوق الإنسان لأيّ كان"، حسب تعبيره.

ونبّه أيضا، إلى أنّ "مسار العمالة والتبعية وتقديم التنازلات على حساب السيادة الوطنية والقضايا المبدئية للشعب التونسي لم يتوقف، وإنّما استمر بعد الثورة مع مختلف الحكومات المتعاقبة"، وفق تقديره، منتقدا ما اعتبره "استسلاما لإملاءات صندوق النقد الدولي" وتنامي الحاجة لتمويل عجز ميزانية الدولة.

واعتبر أنّ منظومة الحكم الجديدة شأنها شأن التي سبقتها، "ماضية قدما في رعاية مصالح القوى الإمبريالية ووكلائها الإقليميين، في سبيل الاعتراف بها كسلطة قادرة على تحقيق البرامج الاقتصادية والاجتماعية والمخططات الإقليمية التي عجزت منظومات الحكم السابقة عن تنفيذها منذ 2011 .

كما دعا كافة القوى السياسية والإجتماعية والمدنية الوطنية والتقدمية، إلى مزيد اليقظة والتعاون والتنسيق، للتصدي لكل ما يتربص بتونس من مشاريع وبرامج تنتهك سيادتها الوطنية والتزامات الشعب المبدئية بقضايا التحرر. 

{if $pageType eq 1}{literal}