Menu

بسبب أزمة الغاز: مدن ألمانية تفرض الاستحمام بالمياه الباردة وإطفاء الأضواء


سكوب أنفو- وكالات

تعمل مدن في ألمانيا على إطفاء الأضواء على المعالم العامة وإطفاء نوافير الماء وفرض الاستحمام بالمياه الباردة خاصةً في حمامات السباحة البلدية والقاعات الرياضية، في الوقت الذي تتسابق فيه البلاد لتقليل استهلاكها من الطاقة في مواجهة أزمة الغاز الروسية التي تلوح في الأفق.

و قد أصبحت هانوفر الواقعة في شمال غربي ألمانيا أول أمس الأربعاء أول مدينة كبيرة تعلن عن تدابير لتوفير الطاقة، بما في ذلك إيقاف المياه الساخنة خاصةً في الحمامات داخل المباني التي تديرها المدينة والمراكز الترفيهية.

ووفقا لصحيفة الغارديان، سيتم تدفئة المباني البلدية في عاصمة ولاية ساكسونيا السفلى فقط في الفترة من 1 أكتوبر 2022 إلى 31 مارس2023  في درجة حرارة لا تزيد عن 20 درجة مئوية وسط حظر استخدام وحدات تكييف الهواء المتنقلة. تعفى الحضانات والمدارس ودور الرعاية والمستشفيات من إجراءات التوفير.

وفي العاصمة الألمانية برلين ، غمر الظلام حوالي 200 نصب تذكاري تاريخي ومبنى بلدية ليل الأربعاء حيث أوقفت المدينة الأضواء لتوفير الكهرباء.

من جهتها أعلنت مدينة ميونيخ، الواقعة في جنوب ألمانيا، هذا الأسبوع أنها ستطفئ الأضواء في مبنى البلدية في ساحة مارينبلاتز، والتي تضاء عادة حتى الساعة 11 مساء، ولا يتوفر بها سوى الماء البارد في مكاتب البلدية. كما سيتم إغلاق النوافير ليلاً.

وتستخدم ألمانيا معظم وارداتها من الغاز لتدفئة المنازل وتزويد صناعتها الكبيرة بالطاقة. ولكن في حين أن خطة طوارئ الطاقة التي تم إطلاقها في جوان تمكن شركات المرافق من تمرير أسعار الغاز المرتفعة للعملاء، فإن معظم الأسر في ألمانيا تدفع فواتير الغاز الخاصة بها بطريقة مسبقة محددة، ولا يزال يتعين عليها تجربة هذا النوع من الزيادات الهائلة التي من شأنها تغيير سلوك المستهلك. 

{if $pageType eq 1}{literal}